القراءة على العالـم كالسماع من العالـم

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَالْقِرَاءَةُ عَلَى الْعَالِـمِ إِذَا كَانَ يَـحْفَظُ مَا يُقْرَأُ عَلَيْهِ، أَوْ يُـمْسِكُ أَصْلَهُ فِيمَا يُقْرَأُ عَلَيْهِ إِذَا لَـمْ يَـحْفَظْ، هُوَ صَحِيحٌ عِنْدَ أَهْلِ الْـحَدِيثِ مِثْلُ السَّمَاعِ.
حَدَّثَنَاحُسَيْنُ بْنُ مَهْدِيٍّ الْبَصْرِيُّ(ت)، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ(ت)، أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ (ت)قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ (ت)، فَقُلْتُ لَهُ: كَيْفَ أَقُولُ: فَقَالَ: قُلْ "حَدَّثَنَاهُ ".
حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بْنُ نَصْرٍ(1)، أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ الْـحُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ (2)، عَنْأَبـِي عِصْمَةَ(3)،
------------------------------
(1) هو أبو الفضل سُوَيْدُ بنُ نَصْربن سُويد الـمروزي، لقبه الشاه، راوية ابن الـمبارك. قال الذهبي: ثقةٌ. و قال ابنُ حِبَّان: كان مُتْقِناً. و قال ابنُ حجر: ثقة من العاشرة، مات سنة أربعين وله تسعون سنة. (الكاشف:1/473، الثقات:8/ 295، تقريب التهذيب:260)
(2) هو عليُّ بنُ الـحُسَين بن وَاقِدٍ الـمَروَزِيُّ، قال أبو حاتم: ضعيف الـحديث. وقال النسائيُّ: ليس به بأسٌ. قال ابنُ حَجَر: صَدُوقٌ يَهِمُ، من العاشرة. مات سنة إحدى عشرة. ( تهذيب التهذيب: 7/271، تقريب التهذيب:400)
(3) هو أبُو عِصْمَةَ نُوْحُ بنُ أبيْ مَرْيَـمَ. قال أحـمدُ: يروي مناكير لـم يكن فيالـحديث بذاك، كان شديدا على الـجهمية والــــرد عليهم. وقال يـحيى: ليس بشيءٍ ولايُكْتَبُ حديثُه. وقال ابن حـمَّادٌ: يروي مناكير. وقال ابن حـمّاد ومسلم بن الـحجاج والرازي والدراقطني: متروكٌ. وقال ابن حِبَّان: كان يُقَلِّبُ الأسانيدَ ويروي عن